قلع الاسنان

قلع الاسنان

من هو طبيب جراحة الفم والوجه والفكين؟

طبيب جراحة الوجه والفم والفكين لديه المهارات والخبرة لمعالجة تشوهات الفم والوجه المعقدة التي يمكن أن تؤثر ليس فقط على أسنانك، ولكن على مظهرك وحياتك العامة. وهذا يشمل العيوب الخلقية والصدمات الشديدة التي تؤثر على الفم أو الوجه أو الفكين أو الجمجمة .

ما هي العلاجات التي يمكن لجراح الفم والوجه والفكين القيام بها؟

  • جراحة الأسنان المنطمرة، وتطعيم العظام والجراحة التعويضية
  • كدمات الوجه واصابات عظم الوجه والفكين.
  • زراعة تعويضية للوجه والفكين أو أجهزة تحسين السمع التي تحتاج إلى أن ترتكز على العظ جراحة الفك التصحيحية
  • العلاج الجراحي للأورام الحميدة أو الخبيثة الناجمة عن سرطان الرأس والعنق
  • جراحة ترميمية لأولئك الذين لديهم صدمة على الوجه أو من يرغب في تصحيح عدم تناسق في الوجه
  • تصحيح التشوهات الوراثية مثل الشفة المشقوقة والحنك المشقوق ومشاكل الدروز العظمية القحفية
    العمل مع غيرهم من المتخصصين كجزء من العلاج الشامل. على سبيل المثال، جراحة الأطفال لتصحيح الشفة المشقوقة تجرى بالتعاون مع طبيب أخصائي الأطفال، في حين أن أي الحالات التي تشمل سرطان الفم والأورام فتحتاج الى التعاون مع أخصائي الأذن والأنف والحنجرة وأي أخصائي يلزم لتدبير تعقيدات واختلاطات هذا المرض.

أي نوع من التدريب الذي يحتاجه جراح الفم والوجه والفكين؟

بعد التخرج من كلية طب الأسنان، يحتاج جراح الوجه والفكين إلى مزيد من التدريب والإقامة للحصول على شهادة في جراحة الفم والوجه والفكين. ويلي ذلك شهادة من مجلس إدارة التراخيص لممارسة المهنة في الدولة.

ومن المتوقع أيضا أن يكون لدى جراح الوجه والفكين العديد من الساعات العملية في المستشفى والعيادة، والتي تمكنه من التعامل مع مجموعة واسعة من الحالات. بما أن التخصص يشمل مجالات الأسنان والجراحة، ويتضمن إجراءات حساسة للغاية تؤثر على مظهر الوجه والعظام والأعصاب التي تؤثر على التنفس والكلام والأكل، فمن الأهمية الحصول على جراح وجه وفكين ذو خبرة واسعة